عملية زراعة الكبد في الهند | تكاليف مخفضة

عملية زراعة الكبد في الهند | تكاليف مخفضة

عملية زراعة الكبد في الهند

عملية زراعة الكبد في الهند من العمليات المنتشرة، وذلك نتيجة توفر أعضاء المعدة للزراعة، التي على العكس تشاهد تراجع ملحوظ في أغلب بلدان العالم، نظراً إلى أهمية هذه العملية بالأخص لمرضى الكبد المتأخرين أي الذين يعانون من المراحل الأخيرة من أمراض الكبد مثل التهاب الكبد الحاد أو التهاب الكبد المزمن، ليس أمامهم خيار إلا التوجه لإجراء هذه العملية في البلدان التي تتوفر فيها الأعضاء، والهند تعتبر من أفضل الخيارات المتاحة نظراً إلى تقدمها الملحوظ في المجال الطبي.

عملية زراعة الكبد في الهند

بقدر ما يمكن تصنيف عملية زراعة الكبد على أنها من العمليات الجراحية البطنية البسيطة والسهلة، إلا أنها تعتبر عملية مصيرية للكثيرين، حيث يمكن أن يؤدي عدم توفر الكبد المناسب للمريض، وزراعته في أقرب وقت ممكن إلى وفاته، وفيما يلي نعرض تفاصيل أكثر تخص عملية زراعة الكبد في الهند:

زراعة الكبد، والتبرع بالأعضاء، وقائمة الانتظار، وزرع الأعضاء، كل هذه المصطلحات أصبحنا نسمعها بكثرة في الآونة الأخيرة.

جميع الأمراض الباطنية والقلبية يمكن مع تفاقم الحالة يحتاج المريض إلى زراعة العضو التي يعاني من علة فيه، وعلى هذا فإن مرضى الكبد الذين تتطور حالتهم إلى الأسو كثيراً في الآونة الأخيرة تعتبر عملية الزراعة هي السبيل الوحيد للنجاة.

تكمن المشكلة الأساسية في هذه العملية في قدرة المريض والمستشفى في الحصول على عضو يمكن زراعتها، فهذا ليس بالأمر السهل بالأخص في مصر وأغلب البلدان العربية، لهذا السبب نجد أن هناك إقبال ملحوظ من المرضى والأطباء على للتوجه إلى بلدان أخرى تتوفر فيها الأعضاء وكادر طبي متميز قادر على إجراء العملية بدون أخطاء.

أصبحت الهند في الآونة الأخيرة القبلة الأولى لهذا النوع من العمليات، وذلك لتوفر العديد من الأعضاء، وبالتالي سيكون من السهل على الطبيب أن يحصل على عضو يناسب مريضه، وغالباً يتم توفير الأعضاء من خلال حالات التبرع بالأعضاء التي تتم قبل الوفاة بعد أخذ موافقة العائلات.

تعتبر طريقة أخذ أعضاء من حالات التبرع بالأعضاء غير كافية أو مجدية لجميع الحالات، حيث يمكن أن يعجز بعض المرضى أن يجد متبرع متوافق مع فصيلة دمه، لذا فإن الحل البديل يكمن في أن يكون هناك تبرع بأعضاء الجسد للمريض من قبل شخص من عائلته، وفي هذه الحالة يكون المتبرع لا يزال على قيد الحياة، وهذا النوع من العمليات يتطلب تخطيط أخرى وذلك لأنه يعتبر عمليتين في ذات الوقت وليس واحدة.

النوع الثاني من عمليات زراعة الكبد يكون أهم عنصر فيه هو أن يكون الطبيب قادر على الحفاظ على حياة المتبرع، ويمنع أن يصاب بأي أذى خلال عملية التبرع، وبعد ذلك تنتقل الأهمية نجاح العملية الخاصة بالزراعة، وشفاء المتلقي.

 

نسبة نجاح عملية زراعة الكبد في الهند

يشغل بال المريض المقبل على مثل هذه العمليات مقدار نسبة نجاحها، حيث تعتبر عمليات زراعة الأعضاء من العمليات الخطيرة نوعاً ما، لكن ذلك كان في الماضي قبل أن تنتشر بالشكل الملحوظ الحالي، وفيما يلي نتعرف على النسبة الدقيقة لنجاح عملية زراعة الكبد في الهند:

يجب أن نتفق أولاً أن وجود المريض على قوائم الانتظار لزراعة الكبد ليس حل بديل لشيء أفضل، بل هو الحل الوحيد، حيث تكون صحة هؤلاء المرضى متدهورة للغاية، وهذا ما يدفع كل من المريض والطبيب إلى التفكير في خيار الزراعة، لأن في جميع أنحاء العالم وليس الهند فقط تكون الأولوية للشخص الذي يحتاج أكثر إلى عملية الزراعة.

يعاني بعض المرضى من العديد من الآثار الجانبية التي تترتب على فشل الكبد في تأدية وظائفه، حيث تتكون لديهم أحماض ضارة ويصبح الجسم قابل أكثر لاستقبال العدوى.

يكمن الفرق الوحيد بين زراعة الكبد من الأعضاء المتوفرة لدى بنك الأعضاء والمستشفيات وبين زراعة الكبد من متبرع حي في أن الأخيرة تتم خلال مرحلة مبكرة نوعاً ما، لأن في هذه الحالة يكون لدى المريض العضو الخاص به، لذا فليس هناك داعي لينتظر أن تكون له الأولوية، وبالتالي لن تكون حالته الصحية متدهورة للغاية.

بالنسبة إلى مدى أمان العملية على كل من المتبرع الحي والمريض فهي تقدر بنسبة كبيرة للغاية تتعدى الـ 90 %، حيث عادةً تكون عمليات الزراعة ناجحة في أغلب بلدان العالم لا سيما بلد متقدم في العناية والمستوى الطبي مثل الهند، لكن هذا لا ينفي وجود استثناءات، حيث يعتمد الأمر كذلك على صحة المريض، ووظائفه الحيوية.

قام بعض الباحثون بعمل دراسة تبين نسبة نجاح عملية زراعة الكبد بشكل عام على مدار حياة عدد من المرضى الذين خضعوا إلى إجراء عملية زراعة الكبد، وتبين الآتي:

  • أن نسبة نجاح العملية طوال العام الأول لمريض زراعة الكبد تصل إلى 86%.
  • أن نسبة نجاح العملية طوال الثلاث أعوام الأولى لمرضى زراعة الكبد تصل إلى 75%.
  • أن نسبة نجاح العملية طوال الخمس أعوام التالية لعملية زراعة الكبد تصل إلى 70%.
  • أن نسبة نجاح عملية زراعة الكبد لمدة عشرون عاماً بعد إجرائها تصل إلى 50%.

العوامل المؤثرة على نسبة نجاح عملية زراعة الكبد في الهند

يوجد عدة عوامل تؤثر على نسب نجاح عملية مثل عملية زراعة الكبد، ويجب التعرف على هذه العوامل، وذلك حتى نستطيع تخمين نسبة نجاح عملية زراعة الكبد في الهند، مع الأخذ في الاعتبار تميز الهند عن باقي الدول النامية في الكوادر الطبية، ومدى تجهيز المستشفيات وغيره، وفيما يلي نتعرف على هذه العوامل:

  • العمر حيث يعتبر عمر المريض من العوامل الهامة والمؤثرة على نسبة نجاح عملية زراعة الكبد، فكلما كان المريض صغير في السن كلما كان من السهل عليه أن يتعافى أسرع، ويتكيف مع التغييرات التي تنتج عن الزراعة وذلك مقارنةً بالأشخاص الأكبر سناً.
  • مؤشر كتلة الجسم، أو بمعنى آخر هي يعني المريض من السمنة ولديه زيادة في الوزن أو لا، وذلك لأن كلما كان الشخص يمتلك وزن أكثر كلما كان من الصعب أن يتعافى من عملية زراعة الكبد.
  • نقص المناعة يؤثر على نسبة نجاح العملية لأن من المعروف أن الأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة معرضون أكثر للمعاناة من رفض الجسم للكبد الجديد.
  • مدة الانتظار لعملية زراعة الكبد تختلف من شخص لأخر على حسب البلد التي سوف تتم فيها الزراعة، وعلى حسب فصيلة دم المريض، وعوامل أخرى كثيرة، لكن بشكل عام كلما تم إجراء العملية في مرحلة مبكرة من مرض المريض، كلما كانت العملية ناجحة أكثر.
  • مكان إجراء العملية أو مركز الزرع، حيث تؤثر عوامل تجهيز المكان وتعقيمه على معدلات نجاح مثل هذه العمليات، فبالرغم من أن العملية تعتبر بسيطة جداً إلا أن أي خطأ بسيط فيها يمكن أن يؤدي بحياة المريض.
  • أسلوب حياة المريض بعد زراعة الكبد يؤثر على معدل نجاحها، حيث كلما كان المريض ملتزم بنظام غذائي صحي، ويحافظ على ممارسة الرياضة بشكل مستمر، ومبتعد عن التدخين أو تناول أكلات سريعة، أو المشروبات الكحولية كلما كانت العملية ناجحة أكثر.
  • مقدار التوافق فصائل دم كل من المريض والمتبرع، حيث كلما كان هناك صلة قرابة بين المتبرع، وبين المتلقي، كلما كانت فرصة نجاح العملية أكبر.
  • يعتمد كذلك نجاح العملية على المسببة الرئيسي لمرض الكبد، فالنسبة تختلف على حسب كان مرض الكبد ناجم عن وجود عامل وراثي، أو أسلوب الحياة، أو معاناة المريض من عدوى.
  • الامتثال للنظام الطبي يؤثر على مقدار نجاح العملية فكلما كان المريض ملتزم بالتعليمات الخاصة بالعملية كلما زادت نسبة نجاحها.

مضاعفات عملية زراعة الكبد في الهند

تعتبر عملية زراعة الكبد من العمليات الشائعة، لذا أصبح لا يوجد قلق أو خوف منها، بالأخص لأن نسبة نجاحها عالية، لكن يوجد بعض الحالات الاستثنائية التي يمكن أن تعاني من بعض المضاعفات جراء عمل هذه العملية، والتي تشمل ما يلي:

  • الإصابة بعدوى بكتيرية.
  • الإصابة بعدوى فيروسية عامة.
  • رفض حاد ومؤقت من الجسم للزرع.
  • تخثر وانسداد الأوعية الدموية في الأماكن التي تم فيها توصيل الأوعية الدموية والقنوات الصفراوية.
  • الإصابة بعدوى فطرية.
  • رفض مزمن وحاد من الجسم للزرع.
  • ضيق القنوات الصفراوية.
  • احتمالية ظهور بعض الأورام الحميدة أو الخبيثة.
  • الإصابة بتصلب الشرايين.

تكلفة عملية زراعة الكبد في الهند

تعتبر الهند بشكل عام من أرخص البلدان التي يمكن إجراء عملية زراعة الكبد فيها، حيث تعادل التكلفة في الهند نصف التكلفة في بعض الدول الغربية والنتيجة في نهاية المطاف واحدة، لأن الهند يعرف عنها الجودة في خدمات الرعاية الصحية.

لكن حتى يكون لديك رقم محدد يمكن البناء عليها، فإن تكلفة العملية سوف تتراوح بين الـ سبعة وعشرون ألف دولاراً أمريكياً وبين ثلاثين ألف دولاراً أمريكياً، يجدر ذكر أن التكلفة سوف تختلف على حسب المدينة التي سوف يقوم فيها المريض بالعملية لأن الأسعار في الهند تختلف على حسب الولايات، فهناك ولايات أرخص من أخرى.  

 

أفضل مستشفى لزراعة الكبد في الهند

الهند دولة من أكبر الدول من حيث التعداد السكاني، وبالرغم من ذلك تمكنت من التميز على الكثير من الدول الأخرى من الناحية الاقتصادية والتعليمية والطبية، حيث أصبحت الهند قبلة للعديد من المرضى بفضل احتوائها على عدد كبير من المستشفيات التي تنفذ العديد من العمليات الصعبة والمعقدة مثل عملية تثبيت فقرات العمود الفقري، وعمليات سهلة وبسيطة مثل عمليات زراعة الكبد بنسبة خطأ تكاد لا تذكر.

تتميز هذه المستشفيات باحتوائه على أطباء متخصصون كل منهم في مجاله، توفر أغلب المستشفيات الخاصة في الهند الرعاية التامة للمريض قبل العملية وبعد العملية، وكذلك تساعده على الحصول على الأدوية التي يحتاج إليها، وكل هذا بفضل حب التنافس والتميز الذي يميز الهند كبلد، كما يمكنكم التواصل معنا من خلال الموقع الالكتروني لمعرفة أفضل المستشفيات من أجل القيام بعملية زراعة الكبد وكذلك أفضل الأطباء، وليس ذلك فقط بل الاستفسار عن كل ما يتعلق بالعملية.

افضل طبيب لإجراء عملية زراعة الكبد في الهند

يصعب تحديد اسم طبيب بعينه في هذه العملية بالذات، حيث تعتبر عملية زراعة الكبد من العمليات البسيطة والشائعة والتي يمكن لأغلب الأطباء القيام بها، حيث لا يعتبر الطبيب هو العامل المؤثر الأساسي في نجاح هذه العملية من عدمه، إنما مجموعة من العوامل هي التي تؤثر على ذلك مثل مدى تجهيز المستشفى، ومدى تدهور صحة المريض، والعديد من العوامل الأخرى، لكن من ناحية أطباء الهند فالهند متميز بكوادرها الطبية المتفوقة التي تحتل القطاع الطبي في دول غربية متقدمة مثل بريطانيا وألمانيا وأمريكا، حيث يمكن أن نكتفي بأن نذكر أن الأطباء الذين يتم تعيينهم في الهند هم أكثر الأطباء كفاءة على الإطلاق.

عملية زراعة الكبد في الهند عملية مضمون نجاحها بشكل كبير حيث تتميز الهند بكم كبير من المستشفيات التي تتنافس فيما بينها في القطاع الطبي، وكذلك بفضل الكثافة السكانية الإيجابية يوجد في الهند كوادر طبية فريدة يمكن الاعتماد عليها بدون قلق، أما بالنسبة إلى السعر والتكلفة فتعتبر الهند هي الخيار الأفضل وذلك لأن العملة الهندية الروبية هي الأرخص مقارنةً بأغلب الدول العربية، وبالطبع كل الدول الغربية المتقدمة، وبالإضافة إلى كل ما سبق فالهند تعتبر مركز لأكثر من خمسة وعشرون مركز ومؤسسة طبية تم اعتمادها من لجان دولية طبية مشتركة.

تخصصات ذات صلة:

الصالح للتنسيق الطبي:

Image

الصالح للتنسيق الطبي شركة تقوم بالتنسيق مع مستشفيات ذات سمعة طيبة وخبرة عالية ومهنية ممتازة في  الهند ، متخصصون في التنسيق الطبي ومعتمدون لدى وزارة الصحة ، نقوم بالتنسيق مع أطباء ذو احترافية واسعة في كافة المجالات الطبية وفي شتى التخصصات.

تواصل معنا:

سلطنة عمان - مسقط

Info@alsaleh-medical.com

98878829